لليوم الثاني على التوالي… “التحالف الأمريكي” يسحب أرتالا تابعة له من قواعده شرقي سوريا

أخرجت قوات “التحالف الدولي” اللاشرعي بقيادة الجيش الأمريكي اليوم، رتلا من المدرعات التابعة لجيوش “التحالف الدولي” باتجاه إقليم “كُردستان العراق”، مغادرة قواعدها غير الشرعية شرقي سوريا،عبر معبر الوليد البري الحدودي غير الشرعي.
وأفاد مراسل “سبوتنيك” شرقي سوريا، نقلاً عن مصادر محلية في ريف الحسكة بأنه لليوم الثاني على التوالي أخرج الجيش الأمريكي مجموعة من آليات وجنود تابعين لقوات “التحالف الدولي” من مناطق شرقي سوريا باتجاه إقليم كُردستان العراق، وذلك في إطار ما تبدو أنها عملية (تبديل) روتينية للقوات العسكريّة في المنطقة، أو لربما عملية تخفيض للتواجد العسكري في ظل الهجمات المتكررة التي تصاعدت حدتها مؤخرا ضد قواعده في المنطقة.
وأضافت المصادر إنّ رتلاً يضم أكثر من عشرين مدرعة عسكريّة تابعة لـ “التحالف الدولي” المزعوم، غادر من صوامع تل علو بريف الحسكة الشمال الشرقي إلى إقليم “كُردستان العراق ” عبر معبر الوليد غير الشرعي خلال الساعات الماضية.
وكانت قوات “التحالف الدولي” بقيادة الجيش الأمريكي قد نقلت آليات عسكريّة وعشرات الجنود، يوم أمس الاثنين، من قواعدها في مناطق محافظتي الحسكة ودير الزور شرقي سوريا باتجاه الأراضي العراقية، في تحرك جديد من نوعه، يتزامن مع ارتفاع وتيرة الهجمات الصاروخية التي تعرضت لها هذه القواعد خلال الفترة الماضية، بحسب المصادر.

وتستقدم قوات “التحالف الدولي” بشكل دوري من داخل العراق آليات ومعدات عسكريّة ومواد لوجستيّة وذخيرة إلى قواعدها المنتشرة في محيط وداخل حقول النفط والغاز في محافظتي الحسكة ودير الزور التي تقوم بسرقتها بشكل علني وحرمان الملايين من السوريين من ثرواتهم الطبيعية

ADVERTISEMENT

ذات صلة ، مقالات

التالي

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا