فرع “مشروع دمر” جديد بنك سورية الدولي الإسلامي دمشق

افتتح الدكتور حازم قرفول حاكم مصرف سورية المركزي فرعاً جديداً لبنك سورية الدولي الإسلامي في مشروع دمر في مدينة دمشق يوم الأربعاء 17/7/2019 بحضور حشد من الفعاليات الاقتصادية والرسمية ورجال الصحافة والإعلام. وبعد قص الشريط إيذاناً ببدء العمل رسمياً في فرع البنك الجديد قام حاكم مصرف سورية المركزي والضيوف بجولة في مبنى الفرع المجهز بأحدث التجهيزات التي تليق بجمهور المتعاملين مع البنك وبما يتناسب مع تطلعاتهم. وفي كلمة ألقاها خلال الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة أكد الدكتور عزيز صقر رئيس مجلس إدارة بنك سورية الدولي الإسلامي على متانة المركز المالي للبنك وقدرته التنافسية وقوة قاعدته الرأسمالية، واشاد بالنتائج المالية المتميزة التي حققها البنك خلال الربع الأول من العام 2019 مستمراً في طليعة المتنافسين على الحصة السوقية ضمن القطاع المصرفي عموماً وقطاع المصارف الخاصة على وجه الخصوص. وأكد صقر على أن افتتاح فروع جديدة للبنك تأكيد على رغبة البنك بالمساهمة الفاعلة في عملية الإعمار ورفد الاقتصاد الوطني بمتطلبات النمو والانتعاش، وأوضح صقر أن البنك لن يدخر جهداً في سبيل تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية التي تلبي متطلبات المجتمع السوري بشرائحه المختلفة. وأضاف صقر: سنعمل دائماً على أن يكون بنك سورية الدولي الإسلامي الأقرب للمتعاملين والشريك الاستراتيجي لهم في تعاملاتهم المصرفية، معززاً قدراتهم التمويلية وملبياً احتياجاتهم من المنتجات والخدمات المصرفية الإسلامية، وأعمال التمويل والاستثمار. من جانبه أكد السيد بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الاسلامي على أن افتتاح فرع جديد للبنك يأتي إنطلاقاً من حرص وإدراك البنك لأهمية إيصال خدمات الصيرفة الإسلامية إلى مختلف أبناء الوطن من الأفراد والشركات أينما كانوا من خلال فروع ومكاتب البنك المنتشرة في مختلف مناطق الجمهورية العربية السورية. وعرض الست النتائج المتميزة التي حققها البنك في الربع الأول من العام الجاري 2019 حيث ارتفعت الأرباح الصافية لبنك سورية الدولي الإسلامي لتصل إلى أكثر من 2.2 مليار ليرة سورية في الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2019 وذلك بعد الضريبة ودون احتساب أثر إعادة تقييم مركز القطع البنيوي. كما ارتفعت الموجودات بنسبة بلغت نحو 49% ليتخطى مجموع موجودات البنك حاجز 547 مليار ليرة مقابل 366 مليار ليرة في نهاية العام 2018، بينما وصل إجمالي الودائع والتأمينات النقدية لدى البنك إلى نحو 507 مليارات ليرة مرتفعة بنسبة 54% تقريباً، وبلغ مجموع حقوق المساهمين نحو 30 مليار ليرة في نهاية الربع الأول من العام الجاري، كما بلغ صافي المحفظة التمويلية للبنك نحو 235 مليار ليرة نهاية الربع الأول 2019 تم منحها لمختلف القطاعات ومجالات النشاط الاقتصادي. وكان بنك سورية الدولي الإسلامي قد قام بتوزيع أرباح الودائع الإستثمارية عن النصف الأول من العام الجاري 2019 وهي الأعلى منذ انطلاق عمل البنك، حيث وصلت نسبة العائد على الودائع بالليرة السورية ولأجل ثلاث سنوات نحو (9%)، في حين بلغت نسبة العائد الموزعة على الودائع لأجل سنتين حوالي (8.75%) وبلغت نحو (8.5%) نسبة العائد على الودائع لأجل سنة واحدة، وتعد هذه النسب من أفضل العوائد الموزعة على الودائع الاستثمارية في القطاع المصرفي السوري وقام البنك بزيادة رأسماله في العام 2019 من خلال توزيع أسهم مجانية على مساهميه بنسبة 9.48% تقريباً ليصل إلى 15 مليار ليرة سورية، الأمر الذي يحقق متطلبات القانون رقم 3 للعام 2010 التي تقضي برفع رأسمال المصارف الإسلامية ليصبح 15 مليار ليرة سورية. وفيما يتعلق بأداء سهم البنك في بورصة دمشق فقد استحوذ سهم البنك على مانسبته 40% من إجمالي قيمة التداول في سوق دمشق للأوراق المالية في النصف الأول من العام الجاري 2019، وبلغت قيمة التداول على سهم البنك نحو 3.8 مليارات ليرة سورية من إجمالي قيمة التداول في السوق المالية البالغة خلال الفترة حوالي 9.6 مليار ليرة سورية. يشار إلى أن فرع مشروع دمر هو الفرع السابع والعشرون للبنك في سورية، حيث يعمل البنك ضمن شبكة متكاملة من الفروع المنتشرة في مختلف المدن والمناطق في سورية. ويذكر أن مواعيد العمل في فرع مشروع دمر المتواجد في الجزيرة العاشرة-السوق التجاري: الأحد إلى الخميس من الساعة 9 صباحاً وحتى 4 مساءً. معلومات عن البنك: تأسس بنك سورية الدولي الإسلامي برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007. ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة “أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017” من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *