تركيا تنتظر “الزلزال الكبير المدمر”.. والدليل في قاع البحر

 حذر خبراء أتراك من احتمال وقوع زلزال كبير مدمر على خط الصدع في بحر مرمرة، في أعقاب الزلزال الأخير الذي ضرب المنطقة وهز مدينة إسطنبول، وبلغت قوته 5.7 درجة.

وقالت مجموعة من الأكاديميين من جامعة إسطنبول التقنية، في بيان مكتوب، إن الحاجة باتت ملحة وضرورية لاتخاذ خطوات احتياطية لازمة لمواجهة زلزال كبير مدمر من المتوقع حدوثه في أعقاب الزلزال الأخير الذي هز اسطنبول في 26 سبتمبر، وسلفه الذي ضرب المنطقة وبلغت قوته 4.6 درجة.

وأشاروا إلى أن “التحليلات الجيولوجية والجيوديسية والزلزالية التي أجريت في قاع بحر مرمرة تُظهر أن خط الصدع في كومبورغاز لم يتشقق منذ فترة طويلة كما أنه مازال مسدودا، وهو جزء من خط الصدع حيث سيحدث زلزال بحر مرمرة المتوقع”.

وذكر بيان الخبراء، الصادر في 26 سبتمبر، أنه “بناء على التحليلات السيزمولوجية، تم استنتاج أن الزلزالين المعنيين وجميع الهزات الارتدادية التي وقعت بينهما، إنما وقعت في نطاق نفس عملية التشقق الميكانيكي. واستنادا إلى المؤشرات العلمية، يجب اتباع النشاط الزلزالي الحالي ويجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة”.

يشار إلى أن مركز زلزال 26 سبتمبر، الذي بلغت قوته 5.7 درجة، كان في بحر مرمرة على عمق 12.6 كيلومترا، وعلى بعد 70 كيلومترا غربي اسطنبول إلى الجنوب من منطقة سيليفري.

سكاي نيوز

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *