قمة لحلف الناتو في لندن على وقع الخلافات.. وإردوغان يهدد

يسود قمة حلف شمال الأطلسي توتّراً بين واشنطن وباريس بعد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي قال إن الحلف في “موت دماغي”. وهاجم ترامب الديمقراطيين قائلاً إنهم تقصدوا تحديد جلسة الاستماع في إطار إجراءات العزل بالتزامن مع قمة الناتو.

قال  رئيس النظام التركي رجب طيب إردوغان قبيل انعقاد قمة حلف شمال الأطلسي، إن بلاده ستعارض خطة الحلف للدفاع عن دول البلطيق، إذا لم يقر بأن أنقرة تقاتل جماعات إرهابية.

وأضاف إردوغان في تصريحات بأنقرة أن تركيا تتوقع دعماً غير مشروط لتصديها للتهديدات الإرهابية، وفق تعبيره.

هذا ووصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى لندن لحضور قمة حلف شمال الأطلسي التي ستعقد اليوم.

ويسود القمّة توتّراً بين واشنطن وباريس بعد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي قال إن الحلف في “موت دماغي”، فيما لا يزال الخلاف قائماً على الإنفاق الدفاعي للأطلسي، هذا ومن المقرر أن تستضيف الملكة إليزابيث قادة الحلف في قصر باكنغهام اليوم.

وتهيمن الخلافات بين أعضاء “الناتو” على المباحثات، بعدما كان الأطلسي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد ردّا على ماكرون بالرفض واعتبرت ميركل بأنه استخدم “كلمات قاسية”، وأميركا تحذر من أن “يعفو عليه (الناتو) الزمن” في حال لم تحدث تغييرات.

وحطت الطائرة الرئاسية “اير فورس وان” مساءً في مطار ستانستد القريب من لندن. وكتب ترامب على تويتر قبيل مغادرته إلى لندن “أتوجه إلى أوروبا كي أمثل بلادي وأناضل من أجل الأميركيين في حين أن الديموقراطيين الذين لا يفعلون شيئاً حددوا طواعية جلسة استماع في إطار إجراءات العزل بالتزامن مع (قمة) الناتو”، مؤكداً أنها من السفرات الأكثر أهمية التي يجريها الرؤساء.

ورحب ترامب في تغريدة كتبها على متن الطائرة الرئاسية، بزيادة الإنفاق الدفاعي للعديد من الدول الأوروبية منذ توليه السلطة، وهي خطوة كانت بدأت في عهد سلَفه الرئيس باراك أوباما.

ورفع الرئيس الأميركي سقف التحدي مع الديموقراطيين برفضه المشاركة هذا الأسبوع في جلسات الاستماع في التحقيق الرامي لعزله، وهاجم ترامب خصومه الديموقراطيين الذين يقودون في مجلس النواب التحقيق الرامي لعزله، قائلاً “إنها مهزلة، ما يفعلونه لبلادنا مخز تماماً”.

ورحب ترامب في تغريدة كتبها على متن الطائرة الرئاسية، بزيادة الإنفاق الدفاعي للعديد من الدول الأوروبية منذ توليه السلطة، وهي خطوة كانت بدأت في عهد سلفه الرئيس باراك أوباما.

وفتح التحقيق بحق ترامب على خلفية طلبه من نظيره الأوكراني فولوديمير زيلنسكي في محادثة هاتفية فتح تحقيق بحق جو بايدن، المرشح الديموقراطي الأوفر حظا لمواجهته في الاستحقاق الرئاسي المقرر العام المقبل.

ويؤكد ترامب أنه لم يرتكب أي مخالفة ومن حقه الإشارة إلى قضية “فساد” محتمل، وأنه لم يمارس أي ضغوط على كييف.

المصدر : وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *