مسؤول روسي: اغتيال قاسم سليماني هو انتهاك النظام السائد للقانون الدولي

صرح رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشيف، اليوم السبت، إن قتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، على يد الجيش الأمريكي، هو عملية تدمير نظام القانون الدولي الحالي الذي أنشئ بعد الحرب العالمية الثانية.

وكتب كوساتشوف على صفحته فيسبوك، يتم تدمير مبدأ القانون الدولي الذي تشكل منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، والذي سيحدث في الستقبل، في حال لم يتم توقيفه، يُرسل الجنود الأمريكيين إلى منطقة النزاع (أي منطقة في العالم) ثم يصنف خصومهم على أنهم إرهابيون ويقضون عليهم فهم يعتبرون أن قضيتهم مقدسة…”.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر يوم أمس الجمعة أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني.

وأعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال والتي طالت أيضاً كوادر من الحشد الشعبي العراقي.

كما أشار في بيانه إلى أن “أمريكا تتحمل كل المسؤولية عن عواقب هذه المغامرة الإجرامية”، ووصف وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف في اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الهجوم بأنه مظهر من مظاهر الإرهاب من جانب الولايات المتحدة.

سبوتنيك

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *