سي.أن.أن من داخل قاعدة عين الأسد: الجنود الأميركيون عاشوا تجربة مرعبة

مراسلة القناة جالت في القاعدة ونقلت عن الجنود الأميركيين هناك، أنهم عاشوا “تجربة مرعبة” خلال إصابة الصواريخ الإيرانية للقاعدة.

سي.أن.أن: الكثير من الجنود قالوا أن ما حدث لا يشبه أيّ شيء تخيلوه سابقاً

عرضت قناة “سي.أن.أن” الأميركية اليوم السبت، مشاهد جديدة من داخل قاعدة عين الأسد الأميركية، بعد تعرّضها لقصف بصواريخ بالستية إيرانية فجر الأربعاء الماضي.

مراسلة القناة جالت في القاعدة ونقلت عن الجنود الأميركيين هناك، أنهم عاشوا “تجربة مرعبة” خلال إصابة الصواريخ الإيرانية للقاعدة، كرد أوليّ على اغتيال الفريق قاسم سليماني والقائد أبو مهدي المهندس.

وتظهر المشاهد التي عرضتها القناة حجم الدمار الكبير الذي لحق بالقاعدة الأميركية.

وتحدثت مراسلة “سي.أن.أن” خلال جولتها في القاعدة عن أنّ “عدم سقوط ضحايا هو أمر استثنائي”، مؤكدةً أنّه “بالاستماع إلى القصص نعرف الآن أنّه كان هناك تحذير مسبق، كانوا يعرفون أن شيئاً ما سيحصل ولكن لم يعرفوا ماهيته”.

المراسلة أكدت أنّ “العديد من الجنود أخلوا مواقعهم،مع استمرار الحراسة نظراً لدقة الوضع الأمني”، مبرزةً أنّ “الكثير من الجنود الذين تحدثنا إليهم قالوا إن ما حدث لا يشبه أيّ شيء تخيلوه سابقاً، هذه تجربة مرعبة بكل المقاييس”.

قاعدة عين الأسد الجوية التي تضمّ أهداف وقوات أميركية، تعد واحدة من أكبر وأقدم القواعد العسكرية في العراق، وسبق للرئيس الأميركي دونالد ترامب أن زارها في كانون الأوّل/ديسمبر 2018.

المصدر : سي.أن.أن

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *