Smiley face Smiley face Smiley face Smiley face

لدينا أصدقاء شجعان”.. مادورو: وصول أوّل ناقلة نفط إيرانية انتصار


شاكراً إيران على أوّل ناقلة نفط تدخل بلاده وتكسر الحصار الأميركي، الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يعتبر الحدث “انتصاراً” ويؤكد أن البلدان لديهما الحق في التجارة والملاحة الحرة.

وصف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وصول أوّل ناقلة نفط إيرانية إلى بلاده بـ”الانتصار”.

مادورو أكد في كلمة له مساء الأحد، أنّ فنزويلا وإيران “تريدان السلام ولدينا الحق في التجارة والملاحة الحرة”.

كما شكر مادورو الحكومة الإيرانية، مشدداً على أنّ فنزويلا “ليست وحدها ولديها أصدقاء شجعان يقفون إلى جانبها”.

وفي خطاب بثّه التلفزيون الرسمي، أكد مادورو أنّ “سفينة “فورتشن” وصلت. إنها أولى الناقلات الخمس التي تجلب البنزين ومنتجات لتصنيع البنزين في فنزويلا”.

مادورو قال مشيداً بالعلاقات الجيدة بين فنزويلا وإيران: “نحن شعبان مسالمان نريد التنمية. شعبان متمردان، وشعبان ثوريان لن يركعا أبداً أمام الإمبريالية الأميركية”.

يذكر أنّ فنزويلا أعلنت فجر الأحد وصول أولى ناقلات النفط الخمس التي أرسلتها إيران، حيث دخلت المياه الإقليمية لفنزويلا، لتكسر الحصار الأميركي والعقوبات المفروضة عليها.

وزير النفط الفنزويلي طارق العيسمي، تقدم أيضاً بالشكر والتقدير لإيران على إرسالها عدة ناقلات الوقود إلى بلاده.
وأكد العيسمي في تغريدة له على “تويتر”، أن التعاون بين إيران وفنزويلا في مجال الطاقة “فضلاً عن أنه يجعلنا موحدين كدول أعضاء في أوبك، فإنه مبني كذلك على التبادل العلمي وتطوير الصناعات الهيدروكربونية”.

بدوره، شدد رئيس مهمة ملاقاة السفن الإيرانية نائب أميرال أنيبال بريتو، أنّ هذه الخطوة “استجابة تضامن وتعاون مع الشعب الفنزويلي في وجه التهديد والحصار والتدابير الانفرادية والتعسفية من قبل حكومة الولايات المتحدة”، مؤكداً أنّه “لم يحصل في عرض البحر أيّ نوع من التهديد الذي يهدد سلامة الناقلة الايرانية “فورتشن”، أو الوحدات الفنزويلية التابعة للبحرية البوليفارية التي ترافقها إلى ميناء آمن”.

الميادين

ADVERTISEMENT

Related Posts

Next Post

Discussion about this post

من منشوراتنا

آخر ما نشرنا